اليوم السبت 23 سبتمبر 2017 - 3:18 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 1 يناير 2016 - 10:53 مساءً

اكادير: الحلقة ن اكادير ترحب بزوارها الكرام

صفروسوريز: نعيمة شكري

يبدو أن ولاية أكادير والمجلس الجماعي للمدينة والمجلس الجهوي للسياحة عاقدون العزم على تحريك عجلة السياحة الصدئة، فتتوالى المبادرات الإحتفالية بالمدينة، والتي يراهن عليها لتحريك المياه الراكدة بالمدينة. في هذا السياق، تقرر فتح فضاء خاص للتنشيط و عروض الحلقة التقليدية بمدينة أكادير، واصطلح على تسميته ( الحلقة ن أكادير )، وتعلق الأمر بساحة ولي العهد المقابلة للمجلس البلدي لأكادير. وهكذا سيكون للأكاديريين وزوار المدينة ساحتهم الخاصة بالحلقة على غرار ساحتى جامع الفنا بمراكش و فضاء تدارت بأنزا، و ستمكنهم من مشاهدة عروض الحكواتيين، مروضي الأفاعي، الراقصين الإستعراضيين، المسرح الأمازيغي والعربي، الغناء ..، على أن تنطلق المبادرة أسبوعيا في أفق التعميم اليومي. وسيتم افتتاح هذا الحدث الأسبوعي الهام بالمدينة، عشية يوم السبت ابتداء من الساعة الخامسة بعد الزوال وسيمتد إلى غاية العاشرة والنصف، بساحة ولي العهد المقابلة للمجلس البلدي لأكادير، وستنطلق السهرة بطقوس إسمكان بكافة طقوسها ( الزميطة، وضع الرجال للكحل، الجبدة ..) يشار أن المجالس السابقة الذكر قد وضعت خطة لإحياء مجموعة من الفضاءات بمدينة أكادير،ومحيطها من قبيل الساحة المجاورة لسينما صحرا بحي تالبورجت، وساحة الود بحي الداخلة..، بأنشطة من التراث المغربي بكافة تلاوينه وذلك أيام الجمعة والسبت والأحد.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية
22 سبتمبر 2017 / قراءة

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية

صفروسوريز: على سفوح جبال الأطلس المتوسط، كانت في السابق ضفاف بحيرة “ضاية عوا” تتزين بأشجار الصنور والبلوط والأرز، فيرسمها اخضرار الأشجار لوحة ربيعية تلامس جمال الأطلس وبهاء طبيعته. لكن الآن، أصبح المكان مجرد أرض مليئة بالتشققات بدون ماء، محاطة بأشجار خضراء تروي قصة هذه البحيرة. جفاف البحيرة، التي كانت من بين…
+ المزيد من أخبار وطنية ...