اليوم الخميس 13 ديسمبر 2018 - 2:27 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 25 ديسمبر 2015 - 11:39 مساءً

رباط الخير: احياء المدينة تشكو من غياب قنوات الصرف الصحي

صفروسوريز: محمد امين طرطور
مازالت ساكنة حي السهب اليازغي مدينة اهرمومو (رباط الخير) ، تجتر معاناتها من الخصاص المهول الذي تعانيه على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية والمرافق العمومية .
وحسب اقوال ساكنة حي السهب اليازغي فإن هذا الحي ينفرد بـ«التخلف المتعدد الأوجه الذي لايزال يجثم على أنفاس هذه المنطقة السكنية ويجعلها بالتالي تجمعا سكنيا لا يطاق»، حيث أول مشكل تطرحه الساكنة يتعلق بقنوات الصرف الصرف الصحي. ويسجل عدم إنجاز مشروع تزويد دور الساكنة بقنوات الصرف الصحي رغم مرور سنوات كثيرة عن بداية الحديث عن هذا المشروع توضح المصادر، من أجل التدخل لرفع الأضرار عن ساكنة حي السهب اليازغي، التي لازالت الوضعية على حالها. وفي المقابل يسجل استمرار الاعتماد في تصريف المياه العادمة على حفر الصرف الصحي رغم عدم قانونيتها بالمجال الحضري، والتي أصبحت تشكل خطرا على البيئة وعلى صحة السكان بسبب انبعاث الروائح الكريهة وتكاثر الحشرات الضارة وغزوها للمنازل، ويحدث كل هذا بعد ركود المياه العادمة في الحفر. وفي تصريح لبعض الساكنة (للمراسل الصحفي للجريدة) أكدوا على أنه اعتبارا لقرب حي السهب اليازغي من مجرى المياه العادمة التي تصرف من حي البرج فإن تكلفة المشروع لن تكون مكلفة ، وذلك لوضع حد لمعاناة الساكنة، التي باتت تعاني من انبعاث الروائح النتنة وانتشار الحشرات الضارة، وكذلك تعرض الأطفال إلى الإصابة بأمراض الربو والحساسية وأمراض الجلد.
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.