اليوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 11:13 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 2 ديسمبر 2014 - 5:27 مساءً

3 ملايين مغربي مصابون بمرض الكبد الفيروسي

نظمت جمعية إغاثة مرضى التهاب الكبد الفيروسي، يوما تحسيسيا، أمس الإثنينالاثنين فاتح دجنبر 2014، بمقر الجمعية الكائن بالمركز الاجتماعي عمر بن الخطاب بدرب السلطان، وذلك في سياق الاحتفال باليوم الوطني لأمراض الكبد.

 وأفادت جمعية إغاثة مرضى التهاب الكبد الفيروسي في بلاغ لها توصل موقع “نون بريس” بنسخة منه، أن مرض التهاب الكبد الفيروسي، يصيب 3 ملايين مغربي،مبرزة أن الهدف من هذه التظاهرة، التي وشارك في هذا اللقاء أزيد من 50 طبيا عاما وأخصائيا، والفاعلين في مجال التكفل الطبي بالمرضى المصابين بداء التهاب الكبد الفيروسي، وأيضا المرضى والصحفيين، هواستحضار التأثير الإنساني لمرض التهاب الكبد الفيروسي، وجعل المصابين به يتعاملون معه كباقي الأمراض.

 وأشارت جمعية إغاثة مرضى التهاب الفيروس الكبدي، أن مرض التهاب الكبد الفيروسي هو التهاب يصيب خلايا الكبد، وهو داء يدخل في خانة الأمراض الصامتة، ويمكن الشفاء منه بشكل تلقائي، أو تطور الحالة إلى تليف وتشمع الكبد.

 وأضافت الجمعية ذاتها، أن الإصابة مرض التهاب الكبد الفيروسي “بي”، تتم عبر الاتصال الجنسي، وأيضا من خلال الدم (تحاقن الدم بطريقة لا تراعي المعايير، إبر غير معقمة، خاصة عند المدمنين على المخدرات أو خلال الوشم، أو البيرسينغ…)، ونادرا من الأم إلى مولودها خلال الوضع (وهذا النمط من الإصابات يعتبر رئيسيا بالدول الضعيفة اقتصاديا)، مشيرة أنه لابد من إدراك أن التهاب الكبد الفيروسي “بي” يعتبر معديا أكثر من فيروسي السيدا وفيروس التهاب الكبد الفيروسي “سي”.

  أما فيروس التهاب الكبد الفيروسي “سي”، فتشير الجمعية سالفة الذكر، إلى أنه  تنتقل عدوى هذا الفيروس عموما من خلال الدم، مثلا خلال عملية تحاقن الدم لا تحترم المعايير المعمول بها، أو استعمال المخدرات عن طريق الحقن، أو خلال القيام بعمليات علاجية، أو من خلال توفر غياب النظافة (.التنظير، والوخز بالإبر، ، الوشم، وثقب وشفرات الحلاقة ..)، كما يبقى معدل انتقال هذا الفيروس من الأم إلى مولودها خلال الوضع ضعيفا ،وأخيرا، تكون الإصابة بالفيروس ذاته ضعيفة من خلال الاتصال الجنسي.

 ويصيب مرض التهاب الكبد الفيروسي بمختلف أنواعه (أ، بي، سي…) 500 مليون شخص عبر العالم، أي ما يعادل 10 مرات عدد الأشخاص المصابين بفيروس السيد، وتبلغ عدد الوفيات مليون ونصف حالة نتيجة الإصابة بداء التهاب الكبد الفيروسي “أ” و”بي” ،وبالمغرب هناك 3 ملايين شخص يعانون من مرض التهاب الكبد الفيروسي، خاصة “بي” و”سي”. وهذان النوعان من هذا المرض يعتبران مشكلا مستعجلا صحيا من قبل 80 في المائة من 135 بلدا تم إحصاؤها من قبل المنظمة العالمية للصحة.

وقال البروفسور إدريس جميل، رئيس جمعية إغاثة مرضى التهاب الكبد الفيروسي بالمغرب وعضو اللجنة العلمية للتحالف العالمي لأمراض التهاب الكبد الفيروسي، “الملاحظ أن خطورة هذا الداء غير معروفة بالشكل الكافي من قبل الجمهور العريض، وهذا ما يفسره التشخيص المتأخر للمرض “أغلب المصابين لا يعلمون شيئا عن الأمر (إنه مرض صامت)” يقول البروفسور إدريس جميل، ويضيف “نولي قليلا الاهتمام بالأعراض الواضحة للمرض خاصة العياء، وفقدان الشهية، وأوجاع الجهاز الهضمي وأيضا التقيؤ”.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.
20 أكتوبر 2017 / قراءة

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.

صفروسوريز: متابعة. بيان المجلس الوطني لحركة أنفاس: تعاقد وطني يؤسس لعهد الملكية البرلمانية تداول المجلس الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية في أزمة نسق النمط السياسي المغربي و حالة الاختناق المؤسساتي الراهنة و خلص إلى إصدار البيان التالي : في تشخيص الأوضاع : ü تذكر الحركة بالأجواء التي صاحبت للاستحقاقات الانتخابية…
+ المزيد من أخبار وطنية ...