اليوم الإثنين 10 ديسمبر 2018 - 12:40 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 8 ديسمبر 2015 - 10:20 صباحًا

صفرو: الخط 38 يكشف زيف الوعود الانتخابية

صفروسوريز: عزيز البوهالي

سابقا أشرنا لضرورة جرأة المسؤول أمام لوبي الريع ، واستبشر المستضعفون، بمدينة صفرو البئيسة ، خيرا وهم يتعايشون خلال الأسبوع الأخير مع الخط 38 الذي فك كربتهم المادية بتسهيله حركة التنقل لدى الطالب والتلميذ والعامل والمستخدم وممارس البطالة المقنعة والمرأة المرفقة بولد وأكثر…إلا أن صبيحة الإثنين 7 دجنبر 2015 كشفت وبالواضح عن أدوات لوبي الريع التي نصبت نفسها طرفا في نزاع مفتعل لم يكن يجدر بها الانخراط في هكذا حملة معادية للطبقات المسحوقة بهذه المدينة في الوقت الذي من المفروض عليها أن تكون مدافعة عنهم بناء على ما قدمته في برامجها الانتخابية ، وذلك من خلال ممارسة هذا الصباح بمدارة الطريق المؤدية من صفرو للبهاليل في صورة لم يعتد عليها المواطنون باختلاف فئاتهم ، مما يضطرنا لطرح التساؤلات التالية ، والتي نلح من خلالها على كل مكونات المجلس ( أغلبية ومعارضة ) وكذا منظمات المجتمع المدني والأحزاب بتحديد مواقفها من هكذا سلوك : – لماذا يناهض المجلس الجماعي خط 38 منصبا نفسه مدافعا عن جهة ضد الأغلبية الشعبية ؟ هل هو مجلس انتخب لخدمة مصالح أبناء الشعب أم مصالح لوبي النقل ؟ لماذا لم يتدخل المجلس لتنظيم العبث والتسيب الذي تعيشه مهنة النقل ويؤدي المستضعفون ثمنه؟ أليس من الأفضل والواجب تحريك شاحنات الجماعة وجرافتها وعمالها لتنظيف أزقة وشوارع المدينة وإصلاح حفرها وأرصفتها ومجاريها… ، بدل محاربة مكتسب شعبي طالما حلمت به المدينة ، وذلك من خلال العنترة على الطريق العمومية ومحاصرة حافلة الخط 38 التي جاءت لدعم المدينة وإنقاذ المستضعفين من غول أباطرة النقل ، و توريط الجماعة في حسابات خاسرة وإقحام عمالها في عملية لا تدخل ضمن مهامهم… ؟ ألم يكن من الأفيد استغلال مبلغ الأخشاب التي أحضرت لقطع الطريق ، فيما ينفع المدينة؟ هل هذا السلوك قناعة لكل أعضاء المجلس الجماعي المساندين أم أنه ردود أفعال أم هو حسابات أخرى لايعلمها إلا الضالعون في الريع …؟ هل فعلا المجلس الجماعي مقتنع بما قام به أم أنه يخدم أجندة ما ؟ نطرح هذه الأسئلة ونحن نرى المجلس الجماعي يوظف آليات وعمال الجماعة في قطع الطريق العمومية لاعتراض حافلة الخط 38 ، سلوك لم يكن ضمن الحملات الانتخابية للأغلبية المشكلة لقرارات المجلسوأخيرا نساءل السلطات المختصة بحماية الممتلكات والمواطنين ومصالحهم عن موقفها من عملية البلطجة التي تمارس على الطريق العمومية ووسيلة نقل شعبية ؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.