اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 9:04 مساءً
أخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2015 - 11:45 مساءً

بيوت الله في مدينة صفرو تعاني من تلوث فاحش سيد الوزير

المساجد هي بيوت الله عز وجل، وقد أضافها الله عز وجل إلى نفسه إضافة تعظيم وتشريف، فقال: “وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا، وهي أحب البقاع إليه، فقد صحَّ عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: “أحب البلاد إلى الله مساجدها.

 غير ان بعض مساجد مدينة صفرو لا ينطبق عليها هذا الحديث  بحيث   توصل الموقع بعدة شكايات  من جل  المصلين الذين يرتادون مسجد حي السلاوي بصفرو ، استياءهم من الإهمال الكبير الذي تعانيه مرافق المسجد ، أحد المصلين صرح للموقع  قائلا بأن فراش المسجد لم يتم تجديده ويحتفظ بالأوساخ منذ زمن بعيد إلى يومنا  هذا ، حيث لا يطيق المصلي رائحة السجاد المتسخ ، ناهيك عن ما نقله البعض من اتساخ  مرافقه الصحية .  ذلك في غياب كلي لحملات النظافة التي يفترض أن تتم بشكل أسبوعي ، و هو الوضع الذي يهدد صحة المواطنين ، الذي تمادى المسؤولون عنه في الاستهتار حيث لم يعرف أية حملة للنظافة منذ أشهر متعددة .

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.