اليوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 - 11:39 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جماعة صفرو على صفيح ساخن،عنوانه كسر العظام بين حزب التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي من جهة وبين حزب المصباح من جهة ثانية      العدالة والتنمية بصفرو يصدر بلاغا يكذب حلفائه في التسيير الجماعي/البلاغ      عاجل: حزب العدالة والتنمية يعقد اجتماعا طارئا بمقر الحزب بصفرو      رئيس جمال الفلالي لموقع صفروسوريز: “كل ما قيل في البيان غير صحيح”      حصريا:هدا هوالبلاغ الناري الذي اصدره حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاتحاد الاشتراكي بصفرو      عاجل : حزب الاتحاد والتقدم والاشتراكية سيصدران بلاغا للرآي العام المحلي وها علاش؟؟؟؟      عاجل: اجتماع طارئ لمستشاري حزب الوردة والكتاب بصفرو لتدارس امكانية الانسحاب من الاغلبية للمجلس الجماعي      نائبة رئيس الجماعة الحضرية لصفرو ترسل رسالة مشفرة الى من يهمهم الامر      كلب مسعور يرسل طفل إلى المستعجلات بصفرو      هذا هو أول أيام السنة الهجرية الجديدة بالمغرب !     
أخر تحديث : الخميس 29 أكتوبر 2015 - 2:20 مساءً

صفرو: معاناة الراغبين في الحصول على أغراضهم الإدارية مستمرة بمركز التسجيل السيارات

صفروسوريز: حسني عبادي

يعاني  جل المرتفقين و الموظفين على السواء ، من مقر المكتب تسجيل السيارات بصفرو والكائن بطريق فاس، فحقيقةً أن هذا المقر لا يصلح أن يُطلَق عليه إدارة، فهذه البناية الصغيرة الضيقة جداً والمتكونة من طابق أرضي لاستقبال  المواطنين و المتبارين للحصول على رخصة السياقة او الذين يبدلون رخصهم ، والتي تتطلب جناحاً يوجد به شباكاً يليق باستقبال المواطنين ومكاتب تناسب كل تخصص، لكن ذلك مستحيل بمقر،  فجميع موظفي هذه الوكالة مكدسين في بهو ضيق جدا ولا يصلح للعمل اطلاقا.

وعندما يدخل المواطنون لقضاء مصالحهم الإدارية المتعلقة بمختلف العمليات الإدارية التي تقوم بها المصلحة ، فإن الوضعية تصبح صعبةً جداً على الموظفين والمواطنين ، أما مكتب رئيس المصلحة  فالداخل عنده يستشف لأول وهلة مدى ضيق المساحة المخصصة له التي لا تليق بمسؤول  يمثل احدى مصالح الدولة.

أما السؤال المطروح بإلحاح أين مكان انتظار المواطنين، إذا كان الموظفون لا يتوفرون أنفسهم على غرف عمل مناسبة؟ كيف لا وهذا المقر لا يساعدهم ولا يشجعهم على  القيام بواجبهم. 

إذن ولمساعدة الموظفين داخل المقر المذكور والذي لا يتوفر على شروط العمل، يجب تغييره بآخر مناسب يليق بالموظفين والمواطنين على حد سواء، حيث أن المقر الحالي هو عبارة عن “منزل” قديم مهترئ ومتسخ.

والمفارقة الكبيرة، أن مندوبية وزارة التجهيز والنقل بمدينة صفرو توجد في بناية أحسن بكثير من مركز تسجيل السيارات، فلماذا لم يفكر مدير المندوبية في  مطالبة الوزارة الوصية، بإحداث مركز جديد لتسجيل السيارات يتماشى ومتطلبات العصر ويشتغل بطرق حديثة تستفيد  من الثورة التكنولوجية؟، ولماذا لم يجتهد في إيجاد حل لمعاناة المواطنين مع هذا المركز الضيق، الذي يستقبل عشرات الزبناء يوميا؟، أليس من حق المواطنين أن  يحصلوا أغراضهم بالإدارة العمومية في ظروف جيدة وحسنة ما داموا يدفعون الضرائب؟.
وتجدر الإشارة، إلى  أن مركز تسجيل السيارات هذا يدر يوميا أمولا ضخمة، يؤديها المواطنون، في  هذه الظروف التي تقلل من كرامتهم، حيث انه لا يعقل أن تطلب خدمة من إدارة عمومية، وأنت تقف في الشارع العام تحت حرارة الشمس أو زخات المطر.. فهل سيتحرك المندوب الاقليمي لوزارة التجهيز والنقل للنظر في وضعية هذا المركز،أم أن وضعية هذه البناية ستظل على حالها إلى إشعار آخر؟ ام
ان للمندوب رأي اخر.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.