اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 12:52 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 6 أغسطس 2015 - 3:11 مساءً

أوقفوا حربكم المسعورة على المساعدين التقنيين بصيدليات المغرب

صفروسوريز: نعيمة شكري                                                     

ردا وتفاعلا مع التجاهل وتعنت الوزارة الوصية والهيئات التشريعية  لمطالب التنسيقية الوطنية للمساعدين التقنيين بصيدليات المغرب بخصوص مشروع قانون رقم 25.14 الذي يتعلق بمزاولة مهن محضري ومناولي المنتجات الصحية والتي قامت بإحالته على لجنة القطاعات الاجتماعية  بالبرلمان يوم الثلاثاء 21 يوليوز 2015 والذي تم تقديمه بصيغته وأخطائه الكارثية رغم الملاحظات والمراسلات والزيارات التي أكدنا من خلالها عن رفضنا لهذا المشروع الذي يجهز على مصلحة المساعدين التقنيين بصيدليات المغرب بهذا القطاع .

واستمرارا لمسلسل المحاكمات الصورية التي تحاك ضد المساعدين التقنيين بصيدليات المغرب،”قضت” المحكمة الابتدائية بالرباط بسنتين سجنا نافدة في حق زميلنا إبراهيم الشويلي ، حكم تميز مند بدايته برفض المحكمة لجميع ملتمسات السراح المؤقت التي تقدمت بها هيئة الدفاع ، وعدم استدعاء الصيدلانية المسؤولة قانونيا على جميع المهام لتي تمارس داخل الصيدلية ، والاعتماد المطلق على محاضر الضابطة القضائية المطعون في صحتها.

إن هذا الحكم القاسي الصادر  في حقنا كشغيلة القطاع بالمغرب ، يؤكد من جديد أننا في دولة  تفتقد فيها شروط المحاكمة العادلة ، يستعمل خلاله القضاء لخدمة ملفات يغيب فيها احترام القانون ، من أجل تصفية الحسابات السياسوية ، ويكون ضحيتها جهة لا علاقة لها بالملف ، سوى أنها الحلقة الضعيفة في السلسلة (المساعد الصيدلي)…

إننا اليوم في التنسيقية الوطنية لمساعدين التقنيين بصيدليات المغرب نعتبر هذه الأحكام القاسية وغير المبررة ( ستة أشهر في حق وفاء الخيراوي بمراكش، وسنتين في حق إبراهيم الشويلي بالرباط)، تهديدا ليس فقط لنا كمساعدين صيادلة ، بل للمهنة برمتها ولحق ولوج المواطنات والموطنين لخدمات صيدلانية ذات جودة بشكل خاص، وللحق في الصحة بشكل عام،وإيمانا منا أن مصلحة الوطن والمواطنين فوق كل اعتبار  نعلن للرأي العام الوطني ما يلي:

  1. رفضنا لسياسة الإقصاء التي تقوم بها الوزارة الوصية وكل المؤسسات التشريعية التي تجهز على مصالح المساعدين التقنيين بصيدليات المغرب.
  2. إدانتنا للحكم الجائر والغير العادل، في حق زميلنا إبراهيم الشويلي ، ونعبر عن تضامننا المطلق واللا مشروط مع عائلته الصغيرة ، والتزامنا المتواصل في دعم جميع الخطوات القانونية والقضائية التي تعتزم القيام بها من أجل الإفراج الفوري على زميلنا ورد الاعتبار من خلاله لمهنة المساعد التقني بصيدليات المغرب.
  3. إدانتنا للموقف المتخاذل لهيئات الصيادلة الوطنية  ، لصمتهم المطبق عن تمرير مشروع قانون رقم 25.14 الجائر وسكوتهم لما تتعرض له شغيلة القطاع من محاكمات صورية ، مما يجعلهم في موقع المسؤولية على الأحكام  القاسية التي صدرت في حق زملائنا في المهنة.
  4. نهيب بكافة مساعدي الصيادلة بالمغرب بالوحدة والتضامن، لمواجهة هذه الهجمة المسعورة ضد قطاعنا ، وعدم السماح لأي جهة من الجهات ، باستغلال هذه الهجمة من أجل بت التفرقة في صفوفنا ، وتحريف مسار نضالنا من أجل مطالبنا المشروعة والمتمثلة في الدفاع عن حقنا المشروع في تطبيق مدونة الشغل ، وإقرار قانون منظم للمهنة يصون كرامتنا ويضمن شروط عمل سليمة لممارسي هذه المهنة الشريفة.
  5. تدعو التنسيقية الوطنية كافة المواقع والجمعيات المحلية إلى الاستجابة الفورية من أجل تنفيذ الوقفة الوطنية المركزية كشكل نضالي احتجاجي ومستعجل أمام البرلمان وسيتم الإعلان عن تاريخها في بيان آخر ، ومن أجل إنجاح المحطة النضالية القادمة نهيب بنساء ورجال القطاع التعبئة الشاملة و المشاركة المكثفة والمسؤولة حتى نسمع صوتنا ، صوت المساعد التقني بصيدليات المغرب.
  6. تدعو كافة الجمعيات الحقوقية والمنظمات النقابية والجمعيات المدنية والمنابر الإعلامية مؤازرتنا في رفع الظلم عن قطاعنا، وحقنا في الدفاع عن مطالبنا المشروعة والعادلة.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...