اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 11:26 مساءً
أخر تحديث : الخميس 9 يوليو 2015 - 4:44 صباحًا

نائب برلماني: يجب على الداخلية ان توقف الاعمال الخيرية للجمعيات الى بعد الانتخابات

انتقد نواب من الأغلبية والمعارضة، تصرفات بعض الفاعلين السياسيين، الذين استغلوا العمل النبيل لجمعيات المجتمع المدني، لجعله آلة انتخابية لحصد الأصوات، بشكل غير قانوني، يضر بسمعة المغرب، ويهدد الأعمال الخيرية التي تخدم المجتمع.
وحذر النواب في تدخلاتهم، بمجلس النواب، وزارة الداخلية من مغبة إغماض العين عن هؤلاء المتاجرين في أصوات الناخبين، الذين سيدمرون العمل المدني، وسيؤثرون سلبا على تكافؤ الفرص في التنافس الانتخابي السليم، حاثين الداخلية على التدخل لإيقاف استغلال المرشحين لجمعيات المجتمع المدني.
وحذرت النائبة عزيزة القندوسي، من فريق العدالة والتنمية، صاحبة السؤال، من استمرار ظاهرة استغلال عمل الجمعيات لغير الأهداف المسطرة لها، من العمل التطوعي المدني، إلى خلط الأوراق لتنشيط الحياة الانتخابية، معتبرة أن هذا السلوك مناف للديمقراطية، ويكرس غياب مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص.
وأكدت القندوسي أن هناك جمعيات ولدت في فمها ملعقة من ذهب، وتتوصل بالأموال الضرورية، للقيام بعملها، وهي تقدم أيضا خدماتها لمرشحين معينين، لاستقطاب الأصوات وتحقيق فوز غير مستحق، لأنه مغشوش مبني على منح الخدمات التطوعية، بمقابل تحصيل الأصوات، مضيفة أنه حينما تصبح الجمعيات خزانا غير طبيعي للأحزاب في الانتخابات، فإنها حتما ستخرب الديمقراطية، والعمل التطوعي الإحساني والإنساني.
من جهتها، التمست جليلة مرسلي، من فريق التجمع الوطني للأحرار، التي طرحت سؤالا مماثلا، من وزارة الداخلية الانتباه إلى هذه الظاهرة التي أساءت للعمل الجمعوي وللأحزاب، متسائلة عن المعايير الموضوعية في توزيع دعم مالي غير متكافئ بين الجمعيات.
واستغربت مرسلي أن تتحول الجمعيات إلى آلة فساد انتخابي تتحصل على أموال بدون طلبات عروض من قبل مؤسسات عمومية، ومن قبل الجماعات المحلية والوزارات .
وسجلت حسناء أبو زيد، من الفريق الاشتراكي، في إطار تعقيب إضافي صحة تدخل النائبتين، مؤكدة أن هناك من تجري الأموال في يده، وهو يقوم بعمل جمعوي، يتم استغلاله لأهداف انتخابية، وهناك من يمنع حتى من استغلال قاعة عمومية لعقد اجتماع له، منتقدة سيادة هذا المنطق في تغيبب ثقافة تكافؤ الفرص.
واقترح علي كبيري، من الفريق الحركي، على الداخلية، إيقاف عملية دعم الجمعيات، بل ومطالبتها بتوقيف أعمالها الخيرية، إلى حين الانتهاء من الاستحقاقات الانتخابية، حتى لا تدمر العمل النبيل للتطوع المدني.
وقال عبد العزيز عماري، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، إنه يجب على الفاعل الجمعوي والمدني أن ينأى بنفسه عن الانخراط في أي شيء يمكن أن يمس بروح الديمقراطية المحلية أو الديمقراطية بشكل عام، معتبرا أن الفاعل المدني مطالب بأن يساهم في الحفاظ على استقلاليته ويساهم من موقعه في تطوير الديمقراطية التشاركية.
و لنا عودة لهذا الموضوع لتفصيل

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید  تصدر بلاغا صحفيا
10 ديسمبر 2017 / قراءة

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید تصدر بلاغا صحفيا

صفروسوريز: حسني عبادي عرف ملف الشھید محمد بن عیسى أیت الجید المعروض على أنظار القضاء، في الآونة الأخیرة، عدة تطورات. فقد قررت النیابة العامة بمحكمة الاستئناف الطعن في حكم تبرئة مجموعة من المتھمین في ملف الاغتیال، التقدم بمذكرة طعن أمام محكمة النقض. وإلى جانب ھذا الإجراء، فقد تقدمنا بدورنا كھیئة دفاع بمذكرة طعن…
+ المزيد من أخبار وطنية ...