اليوم السبت 21 أبريل 2018 - 11:47 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 3 يوليو 2015 - 4:47 صباحًا

رسالة الى من يهمه الامر: من أراد الترشح للانتخابات الجماعية المقبلة عليه تقديم استقالته

في سابقة من نوعها قرر ملك المغرب محمد السادس، حظر النشاط السياسي ، على القيمين الدينيين والخطباء لتحييد المساجد قبيل الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، والتي ستنطلق في يونيو 2015، من انتخابات جماعية ، ومهنية (انتخابات المهنيين) وغرفهم الصناعة والتجارة والخدمات، والفلاحة، والصناعة التقليدية، والصيد البحري، ثم الانتخابات التشريعية، لمجلسي النواب (الغرفة الأولى) والمستشارين (الغرفة الثانية).
والقرار لم يأت فقط، حسب فاعلين سياسيين ونقابيين، للحيلولة دون تأثير الخطباء والقائمين على الشأن الديني، على الناخب، وتوجيهه للتصويت على حزب دون آخر، خاصة تلك الأحزاب، التي تتبنى توجها دينيا، الحزب الحاكم العدالة والتنمية، بقيادة رئيس الحكومة، عبدالإله بنكيران، وحزب الفضيلة.
كما أن منع القيمين على الشأن الديني من ممارسة السياسة، حسب الظهير الشريف نفسه، من شأنه أن يحد من التوتر الذي تشهده الساحة السياسية بين فقهاء وخطباء وسياسيين، إذ إن بعض الخطباء استغلوا منابر مساجد الله لإصدار فتاوى تكفر بعض رجال السياسة أو تهدر دم بعض المثقفين،
وفي تصريح سابق لأحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، ، إن أي من أئمة وخطباء المساجد بالمغرب، أراد التقدم لخوض الانتخابات الجماعية أو غيرها، عليه تقديم استقالته قبل ذلك الموعد بـمدة تصل إلى ستة أشهر، مشيرا إلى أن هؤلاء يزالون مهاما دينية بموجب عقد مبرم مع الدولة.
ففي مدينة صفرو وحسب مصادرنا الخاصة فإن أحد خطباء الجمعة سيترشح في احدى اللوائح الانتخابية، مما يجب تذكره وحسب لغة الإسلام فإن ذلك “حرام” حسب الظهير الملكي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

بالفيديو: حملة إعذار بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بصفرو
10 أبريل 2018 / قراءة

بالفيديو: حملة إعذار بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بصفرو

صفروسوريز : جسني عبادي نظم المستشفى الإقليمي محمد الخامس بشراكة مع جمعية نادي المرأة فاطمة الفهرية وبدعم من نادي إنيرويل مرس السلطان عملية إعذار حوالي 350 طفل استفاد منها أطفال الأسر المعوزة بمختلف أحياء المدينة والإقليم، مع توزيع الملابس والهديا والافرشة للاسر المعوزة . هذه الحملة المميزة والناجحة حسب تصريحات الساكنة،…
+ المزيد من أخبار وطنية ...