اليوم السبت 15 ديسمبر 2018 - 10:43 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2015 - 5:41 مساءً

سيارة الدولة تخرق القانون في واضحة النهار بصفرو

حينما تعلو سلطة الأشخاص فوق القانون ، ويرتب الإنسان بداخله كل مراحل الاستقواء ويصبح قويا برتبه المتسلطة ينشأ تجاوزات خاصة به يقول بها للأخر أنه الأقوى وأن القانون يلزم البعض دون الأخر ،لأن الدولة تتكون من العامة والخاصة وخاصة الخاصة ومن المفروض أن يمر تطبيق القانون عبر ” عينك ميزانك “.
بمنطقة باب المربع بصفرو وبالقرب من المنطقة الاقليمية للامن الوطني ، حيث لم يجد مسؤول بإقليم صفرو ، مكانا لركن سيارته التابعة لجماعة العنوصر اقليم صقرو ، مما قرر ركن سيارة فوق الرصيف كما تشاهدون في الصورة وذهب إلى حال سبيله لقضاء أغراضه.
والسؤال المطروح في هذه النازلة بالعربية تعربت “واش كاين جوج قوانين واحد للمواطنين والآخر للمسؤولين؟ المسؤول يخرق القانون بسيارة الدولة بشكل دائم دون أن تتدخل السلطات الامنية وماذا كان سيقع لو أن شرطة المرور قامت بواجبها وجرت هذه السيارة إلى المحجز البلدي،؟
هذا السلوك لا يمكن أن يصدر من عامة الشعب لأن قواعد ” البلوكاج ” ستعجل باختطاف سيارته إلى ” المستودع البلدي ” أو ” الفوريان.
ملحوضة: رقم السيارة هو171650 ج

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.