اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 6:58 صباحًا
أخر تحديث : السبت 30 مايو 2015 - 2:34 مساءً

قيادي بالـ«بيجيدي» يطالب الخلفي بالاستقالة الفورية بعد سهرة جينفر لوبيز على القناة الثانية

بدو أن السهرة التي احيتها نجمة الغناء الأمريكية جنفر لوبيز، ستكون لها تداعيات، داخل حزب العدالة والتنمية، خاصة وأنها قد بثت على شاشة القناة الثانية.

وفي هذا السياق، أكد خالد الرحموني، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن على وزير الاتصال مصطفى الخلفي، باعتباره « المسؤول الاول عن السياسة الاعلامية »، أن يبادر لتقديم استقالته فورا، وأن يتم تقديم المسؤولين على ما اعتبره استئجار القنوات العمومية لبث المهازل للمحاسبة الشعبية، وذلك « لعجزهم عن صيانة القيم والسمعة والسيادة من أن ينتهكها على الهواء مغتصب للكرامة ».

واعتبر الرحموني في تدوينة كتبها على موقع التواصل الاجتماعي « فايسبوك »، إن بث مثل هذه السهرات، يعد تعميما للرداءة والسفالة والسفاهة،، و »تعميما للقذارة مدفوعة الاجر من جيوب المغاربة »، مضيفا في تدوينة أخرى، أن الموضوع هو « تعميم الاكراه وتسويق القهر المعنوي ضد شعبنا، وانتهاك سيادة شعب في حقه لممارسة ثقافته التي تعكس هويته وانتمائه الحضاري »، كما أنه « امعان قلة متنفذة في قهرنا على استهلاك منتوجها الرديء والبئيس والمنحط،، وحقه في اقتراف ثقافته واحترام ذوقه ».

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...