اليوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 - 11:48 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جماعة صفرو على صفيح ساخن،عنوانه كسر العظام بين حزب التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي من جهة وبين حزب المصباح من جهة ثانية      العدالة والتنمية بصفرو يصدر بلاغا يكذب حلفائه في التسيير الجماعي/البلاغ      عاجل: حزب العدالة والتنمية يعقد اجتماعا طارئا بمقر الحزب بصفرو      رئيس جمال الفلالي لموقع صفروسوريز: “كل ما قيل في البيان غير صحيح”      حصريا:هدا هوالبلاغ الناري الذي اصدره حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاتحاد الاشتراكي بصفرو      عاجل : حزب الاتحاد والتقدم والاشتراكية سيصدران بلاغا للرآي العام المحلي وها علاش؟؟؟؟      عاجل: اجتماع طارئ لمستشاري حزب الوردة والكتاب بصفرو لتدارس امكانية الانسحاب من الاغلبية للمجلس الجماعي      نائبة رئيس الجماعة الحضرية لصفرو ترسل رسالة مشفرة الى من يهمهم الامر      كلب مسعور يرسل طفل إلى المستعجلات بصفرو      هذا هو أول أيام السنة الهجرية الجديدة بالمغرب !     
أخر تحديث : الثلاثاء 21 أبريل 2015 - 10:56 مساءً

تراكم الازبال في مدينة كانت تسمى “حديقة المغرب”

تعيش مدينة صفرو في الآونة الأخيرة على إيقاع غير مألوف من ذي قبل، ولم يتبقى من حديقة المغرب سوى الإسم اللهم إذا استثنينا حديقة المتواجدة قبالة العمالة والتي تحظى بقسط وافر من العناية لكونها تتوسط أو تجانب العمالة والمجلس الحضري ، وأما إذا انتقلنا إلى المدينة بكل أحيائها فإننا سنلامس بجلاء الفرق الشاسع والإهمال الواضح، حيث تراكم الأزبال التي لم تنج منها حتى جوانب المستشفيات والمؤسسات التعليمية التي تفتح نوافذها على حاويات الأزبال التي إمتلأت عن آخرها في غياب المداومة واستمرار مرور شاحنات النظافة، ليبقى بذلك الخاسر الأول والآخير هو المواطن الذي يؤدي ثمن هذه العفونة.

إن سكان مدينة (اورشليم الصغيرة) يستغيثون لكي لا تذبل زهور مدينتهم والتي لا يكفيها غبار المقالع حتى تعيش وسط ركام الأزبال أمام تفرج المسؤولين وإندهاش المواطنين.

 و الجدير بالذكر ان  الجماعة الحضرية بصفرو فوضت  في اطار عقد تدبير المفوض لشركة نظافة، لكن الساكنة ما زالت تنتظر حل  هذا المشكل في ظل صمت المسؤولين، و تقاعس الموظفين عن جمع الازبال داخل المدينة، ليبقى المواطن ضحية تدبير هدا الملف.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.