اليوم السبت 23 سبتمبر 2017 - 3:16 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 20 أبريل 2015 - 11:49 مساءً

مسيرة الغضب ضد عبد الإله بنكيران بفاس” صور + الفيديو”

صفروسوريز: حسني عبادي

 كما كان مقررا، وتفعيلا للبرنامج النضالي المشترك المسطر من طرف المركزيات النقابية الثلات  : الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الفيدرالية الديموقراطية للشغل، المنظمة الديموقراطية للشغل، نظمت المكاتب الجهوية بفاس مسيرة احتجاجية يوم الاحد 19 ابريل 2015 على الساعة الرابعة مساء .

IMG_3377

 وتأتي   هذه المسيرة حسب المركزيات النقابية تنديدا بالسياسات الحكومية “اللاشعبية”، والهجوم على الحريات النقابية والمكتسبات الطبقة العمالية وضد ضرب القدرة الشرائية للمواطنين

وقد  تم تريد مجموعة من الشعارات تندد بالزيادات الأخيرة .

IMG_3399

وكانت المقاربة الأمنية حاضرة في مسيرة الاستقلاليين بفاس،إذ جندت المئات من عناصر القوات العمومية ،والعشرات من الأمنيين بالزي المدني ،لتأطير المسيرة خوفا من اندلاع مواجهات بين المحتجين و الخوارج.

و في نفس السياق،قال احد الأشخاص الذي طلب منا ابداء موقفه من هذه المسيرة، وحفاضا على الأمانة الصحفية سنوردها كما هي”  ان المعارضة التي يقودها لحزب الاستقلال، الاتحاد الاشتراكي و البام، أبانت عن ضعفها في تأطير الشعب الذي اصطفوا إلى جانب قرارات سي بن كيران”.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية
22 سبتمبر 2017 / قراءة

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية

صفروسوريز: على سفوح جبال الأطلس المتوسط، كانت في السابق ضفاف بحيرة “ضاية عوا” تتزين بأشجار الصنور والبلوط والأرز، فيرسمها اخضرار الأشجار لوحة ربيعية تلامس جمال الأطلس وبهاء طبيعته. لكن الآن، أصبح المكان مجرد أرض مليئة بالتشققات بدون ماء، محاطة بأشجار خضراء تروي قصة هذه البحيرة. جفاف البحيرة، التي كانت من بين…
+ المزيد من أخبار وطنية ...