اليوم الأربعاء 23 أغسطس 2017 - 8:24 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 17 أبريل 2015 - 2:38 مساءً

مقالع الرمال : نهب و أضرار بامتياز و خروقات بصفرو

صفروسوريز: حسني عبادي

يعيش قطاع مقالع “الرمال” بإقليم صفرو فوضى عارمة، بفعل غياب، أو تغييب مراقبة عمليات الاستغلال التي غالبا ما تتم خارج القانون، ودون احترام الشروط المنصوص عليها في القانون المنظم لقطاع استغلال المقالع.

وازدادت الوضعية استفحالا، بسبب الطلب المتزايد على مادة “الرمال” المستعملة في البناء، وقد استغل شخصيات نافذة بالإقليم علاقتهم بالسلطات الإقليمية لفرض سيطرتهم على مواقع عديدة، وفتح مقالع عشوائية للمادة نفسها على مرأى ومسمع من السلطات المحلية، مستغلين الصمت المريب للإدارات المعنية بتدبير القطاع، مثل وزارة التجهيز والنقل التي أضحت مديرياتها المحلية لا تحرك ساكنا.
إن ما تعرفه جماعات قروية بإقليم صفرو جماعات اغبالوا اقورار بلدية البهاليل،من استغلال مفرط لمواقع مرخصة خارجة عن المراقبة، ومن نهب مسترسل لمواقع غير مرخصة، خير دليل على ذلك هي شركة  تستغل منطقة خارج المنطقة موضوع التصريح  بحيث عقدت  الفرقة الإقليمية لمراقبة المقالع محضر  تطلب من الشركة المخالفة للقانون إيقاف اشغال الاستغلال بصفة كاملة، الى حين تسوية وضعيتها القانونية طبقا للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل في ميدان المقالع.

وارتباطا دائما بمقالع مدينة صفرو الرملية، تتحدث العديد من المصادر عن وجود اختلالات وشبهات فيما يخص دفتر التحملات، والجهات المعنية بهذا الملف مطالبة أكثر من أي وقت مضى بالإجابة على تساؤلات المواطنين المتعلقة بوجود شبهات على مستوى دفتر التحملات، فيما العديد من حاملي الشواهد العليا يطالبون الجهات ذات الصلة بالملف أن تنزع عملية استغلال هذه المقالع من الذين ليسوا أصلا في حاجة إلى مداخيله، ووضعها تحت تصرف استغلال العاطلين عن العمل خاصة ذوي الشواهد العليا.
وفي جميع الأحوال، يتعين على السلطات العمومية أن تأخذ بعين الاعتبار، في كناش تحملات المشاريع الإنمائية، عنصر المحافظة على البيئة”.
فهل يتدخل وزير التجهيز لوضع حد لعملية الموت البطيء التي تتعرض له مدينة صفرو ؟؟؟
و الجدير بالذكر ان فعاليات المجتمع المدني تطالب من السيد وزير التجهيز أن يقوم بزيارة عاجلة لمقالع مدينة صفرو مع ارسال لجنة مختصة في مجال المقالع من الوزارة لفتح تحقيق في الموضوع ومعاقبة من لا يحترم دفتر التحملات بكل بنوده واحترام وقت العمل الملزم به وخصوصا اننا نعيش عصر ربط المسؤولية بالمحاسبة.

فيما يخص المساءلة لم يسبق أن سمعنا يوم من الأيام أن أحد المستفيدين من امتياز المقالع تعرض للمساءلة بخصوص الخروقات وما أكثرها ويعاينها الجميع في واضحة النهار. ولم نسمع على المساءلة حتى في حالة استمرار الاستغلال بعد نهاية مدّة الصلاحية ” والامثلة كثيرة”. وربما أصحاب الامتياز هم فوق المساءلة مهما كان الأمر. هناك جملة من التساؤلات تداولها الرأي العام منذ مدّة. ومنها، ما هي الدوافع الحقيقية الكامنة وراء السكوت على هذا النهب؟ وما هو المانع من توقيف هذا النزيف وإعادة النظر في التعامل مع هذه الإشكالية بتصور ونهج يخدمان المصلحة العامة أوّلا قبل خدمة المصلحة الذاتية الضيقة؟ وهل المقالع تساهم في إنتاج ثروات مضافة تستفيد منها المنطقة وساكنتها؟ وهل استغلال امتياز المقالع الرملية بإقليم صفرو يُعتبر استغلالا مواطنا؟ ومتى ستتحول المقالع من مصدر قلق وإتلاف ونهب إلى مصدر من مصادر تنمية الثروات المضافة قصد دعم التنمية الجهوية المستدامة؟ هذه عينة من الأسئلة التي مازالت تشغل الرأي العام المحلي. ومهما يكن من أمرقد يكفي القول أن المستفيدين من المقالع يجنون الملايين وينكصون عن أداء دراهم معدودة للدولة أو للجماعات. يلهفون الكثير ويتهربون عن أداء القليل الذي لا يكاد يبين باستعمال التزوير والتدليس وعدم المبالاة.
فهؤلاء يجنون الملايين والاقليم  وأبناؤهيحصدون تدهور البيئة واختلال التوازن البيئي. هذا كل ما يستفيده أبناء المنطقة من ثروة تسمى الرمال إلى إشعار آخر.

خلاصة
إن المقالع الرملية بإقايم صفرو ارتبطت عضويا باقتصاد الريع وتكريس سلطة تدبير الامتيازات وتشجيع وإثراء الغرباء عن الاقليم على حساب أبنائها وعلى حساب تنميتها وعلى حساب حاضر شبابها ومستقبل أطفالها. وباعتبار أن استغلال المقالع الرملية بإقليم ارتبط بالمواقع والنفوذ، فإن نهج تدبير هذا القطاع ساهم بشكل أو بآخر في استشراء الفساد عندما تقوت وتراكمت مصالح تشكلت معها لوبيات لحمايتها، وبعض اللوبيات استأسد وتنمّر في مواجهة سيرورة التغيير المأمول، مادام أي تغيير من شأنه العصف بكل ما هو طفيلي. ولازالت المقالع الرملية بإقليم صفرو تتعرض للنهب في ظل غياب المراقبة والمساءلة وصمت المسؤولين  بحيث قال احد الجمعويين بخصوص مقالع الرمال بجماعة اغبالوا اقورار    او مدينة البهاليل أنها ثدي ممتلئ تمتص رحيقه عينات محظوظة من مخالب الاستغلال.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

وقفة تضامنية مع ضحايا الهجوم الإرهابي على برشلونة و تاراغونا
21 أغسطس 2017 / قراءة

وقفة تضامنية مع ضحايا الهجوم الإرهابي على برشلونة و تاراغونا

صفرو سوريز ، عبد العزيز البوهالي مراسلة من بلاد الأندلس إسبانيا. على إثر الهجوم الإرهابي المزدوج الذي تعرضت له ساحة “لاس رامبلاس الشهيرة” بمدينة برشلونة والمعبر البحري ببلدة كامبريلس بمنطقة تاراغونا الإسبانية يوم الخميس 17 غشت 2017 ، والذي خلف ضحايا من مختلف…
+ المزيد من أخبار وطنية ...