اليوم السبت 23 سبتمبر 2017 - 3:20 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 15 أبريل 2015 - 11:42 مساءً

هذا ما قالته بنخلدون بشأن خطبتها من طرف الشوباني

عبرت سمية بنخلدون، الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عن استيائها من الأخبار التي تم ترويجها في عدد من المصادر الإخبارية بشأن قضية خطبتها من قبل الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، مبرزة أن من تكلم عنها بسوء فلعله أهدى إليها حسنات كان يلزمنها عناء كثير للحصول عليها.

وكتبت في تدوينة على صفحتها الرئيسية بـ”الفايسبوك” قائلة: ” من تكلم عنها بسوء فلعله أهدى إليها حسنات كان يلزمنها عناء كثير للحصول عليها، و استدلت بقول حسن البصري:” مرحبا بحسنة لم أفعلها و لم أتعب فيها و لم يدخل فيها عجب و لا رياء”.

كما لم تستثن الوزيرة من الشكر كل من تفاعل معها إيجابا عبر الخاص و عبر التعليقات العامة، قائلة:” شكرا لكل من تفاعل إيجابا عبر الخاص وعبر التعليقات العامة..وشكر خاص للقائمين على صفحة “مغاربة متضامنون مع الوزيرة المحترمة سمية بنخلدون”..بادروا لإنشاء الصفحة دون أن يتصلوا بي..لا أعرف لحد الآن من هم..جعل الله ذلك في ميزان حسناتهم

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية
22 سبتمبر 2017 / قراءة

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية

صفروسوريز: على سفوح جبال الأطلس المتوسط، كانت في السابق ضفاف بحيرة “ضاية عوا” تتزين بأشجار الصنور والبلوط والأرز، فيرسمها اخضرار الأشجار لوحة ربيعية تلامس جمال الأطلس وبهاء طبيعته. لكن الآن، أصبح المكان مجرد أرض مليئة بالتشققات بدون ماء، محاطة بأشجار خضراء تروي قصة هذه البحيرة. جفاف البحيرة، التي كانت من بين…
+ المزيد من أخبار وطنية ...