اليوم السبت 23 سبتمبر 2017 - 3:17 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 1:37 صباحًا

صورة مؤثرة جدا.. هذا ما تبقى بعد أن قضى البطل احتراقا داخل « الستيام »

التقطت الصورة من مكان حادثة السير المرعبة التي أودت بحياة 34 شخصا، نواحي طانطان، صباح يوم الجمعة المنصرم، بعد أن وقع اصطدام بين الحافلة التي كانت تقلهم وناقلة الكازوال.

وتظهر الصورة القميص الرياضي الذي كان بحوزة أحد الأطفال الذين قضوا في الحادثة، التي وقعت أثناء عودتهم إلى الجنوب المغربي من مدينة بوزنيقة، حيث شاركوا في منافسات رياضية من تنظيم وزارة الشباب والرياضة.

وحسب معطيات يتوفر عليها « فبراير. كوم »، فإن الشعار الظاهر على القميص الرياضي هو عنوان لمنافسة رياضية في كرة القدم بين فرق الأحياء، من تأطير وزارة الشباب والرياضة، وهذه الأخيرة هي التي تمنح القميص لجميع الأطفال المشاركين في المنافسة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية
22 سبتمبر 2017 / قراءة

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية

صفروسوريز: على سفوح جبال الأطلس المتوسط، كانت في السابق ضفاف بحيرة “ضاية عوا” تتزين بأشجار الصنور والبلوط والأرز، فيرسمها اخضرار الأشجار لوحة ربيعية تلامس جمال الأطلس وبهاء طبيعته. لكن الآن، أصبح المكان مجرد أرض مليئة بالتشققات بدون ماء، محاطة بأشجار خضراء تروي قصة هذه البحيرة. جفاف البحيرة، التي كانت من بين…
+ المزيد من أخبار وطنية ...