اليوم الإثنين 21 أغسطس 2017 - 12:01 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 13 أبريل 2015 - 12:31 صباحًا

تحقيق: هذه حقيقة شيخ طنجة محمد الصمدي “مول الكرامات”

 متابعة :أخبركم 

هكذا فجأة، وبدون مقدمات أو أسباب النزول، تم في الساعات القليلة الماضية تداول صور شاب مغربي من طنجة على مواقع التواصل الإجتماعي سيما فيسبوك بكثافة مثيرة للإنتباه على الأقل، حتى لا نقول الريبة والشك، وهو في هيئة شيخ “جليل” مع أن الشاب واسمه محمد الصمدي وسيم زاده وسامة كُحل في العينين. وقُرنت صوره ب”كرامات” و”خوارق” لا أحد عرف طبيعتها أو شرحها.  فمَن يكون محمد الصمدي هذا وكيف أصبح بين ليلة “فيسبوكية” وضحاها شيخا صوفيا تُتداول صوره بهذه الكثافة الغريبة العجيبة؟

حسب معطيات حصلنا عليها من مصدر قريب من الشاب “محمد الصمدي” يتعلق الأمر بابن لرجل اسمه مصطفى وزوجته زبيدة ينحدران من منطقة “جبالة” وتحديدا من مكان قريب من ضريح مولاي عبد السلام بنمشيش”.

الأب الصمدي عُرف بمدينة طنجة باعتباره كان في مرحلة ما رئيسا لجمعية البوغاز لرياضة الكاراطي ومالكا لنادي لتعليم نفس الرياضة في حي “دريسية” أما الأم “زبيدة” فكانت تشرف خلال نفس المرحلة على محل للخياطة بنفس الحي.

تضيف المعطيات أن الشاب “محمد الصمدي” الذي وُصف بأنه دقيق الملامح ضعيف البِنية، وله صوت خافت، كان منذئذ منسوبا إليه “كرامات” يجعلها محل تطبيق من خلال استقبال بعض المرضى، يسألهم بِضعة أسئلة بلغة رقيقة وفي غاية اللطف “الشاب متحدث لبق” حسب وصف مصدرنا. يطرح أسئلة على المريض أو المريضة من قبيل: “واش كتنعس بالليل؟”.. “واش كاتصلي؟”.. إلخ ثم يقول بعد الإستماع لأجوبة المريض: “لا تقنط من رحمة الله” ثم يلمسه في يده ويقرأ بعضا من آيات القرآن. هل كان “مرضى” الشيخ يُشفون؟ مصدرنا لم يؤكد عملية الشفاء، فمن أين تأتي “هالة” “الشيخ الشاب مول الكرامات”؟

اتصلنا بأب الشاب “محمد الصمدي” الذي تعامل معنا من منطلق الشك في هويتنا وقبِل “بحذر” الإجابة على بعض من أسئلتنا، قال ضمنها: “كل ما نُسب لإبني في وسائط التواصل الإجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية لا يمت للحقيقة بصلة، نحن نعمل ضمن الزاوية الصمدية المشيشية التي تُقيم حفلات ذِكر وأمداح نبوية كل يومي إثنين وخميس من كل أسبوع في مقر الزاوية بمدينة طنجة” مضيفا: “ونحن نشتغل بعلم وإشراف من السلطة المحلية في طنجة ولا ندَّعي توفرنا على كرامات أو أي شىء من هذا القبيل”.

وماذا عن الصور التي نُشرت لابنك وهو وسط هالة “تقديس” بل ظهر في إحداها يقبِّل يده شخص ما؟

جواب مصطفى الصمدي: “إنها صورة لا تعكس حقيقة ما وقع، لقد كان أحد أصدقاء ابني يُمازحه وبدا كأنه يُقبل يده فتم استغلال الصورة لمنحها بُعدا غير حقيقي”.

حسب المعطيات التي توفرنا عليها من مصادرنا القريبة من “محمد الصمدي” فإن الأمر يتعلق بشاب في نحو الثلاثين من العمر، لم يتميز بشيء في مرحلة دراسته حيث لم يتجاوز قسما من التعليم الثانوي، غادره بعد عدم حصوله على نُقط كافية لمواصلة الدراسة، لينتقل في سنة 2006 إلى بلجيكا حيث عقد قرانه على فتاة مغربية تعيش هناك، غير أن الزواج لم ينجح، كما أن الشاب محمد لم يتأقلم مع حياة المهجر فعاد أدراجه إلى المغرب بعد الطلاق من زوجته.

حينما طرحنا هذه المعلومات على الأب تعكَّر مزاجه وقال: “واش دابا كاتدير معايا استنطاق ولا شنو؟”. مفضلا الحديث مرة أخرى عن الزاوية الصوفية “الصمدية المشيشية” التي تعمل تحت إشراف السلطات وإحياء جلسات الذِّكر والمديح، كل يومي إثنين وخميس من كل أسبوع، وأنه لا صحة بتاتا لما يُنسب لابنه من كرامات.

“محمد الصمدي – حسب أبيه – يحضر الحفلات الإجتماعية باعتباره منتميا للزاوية “الصمدية المشيشية” حيث يُنشد الأمداح مع المنشدين لا أقل ولا أكثر

ماذا عن “الكرامات” و”الخوارق”؟ يبدو أن الأمر مرتبط أكثر من أي شىء آخر “بكرامات” و”خوارق” وسائط التواصل الإجتماعي التي أرادت إسباغ هالة على شاب عادي ينتسب إلى زاوية صوفية عادية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

الوزيرة المكلفة بالماء في صفرو لمناقشة مشكل الاقليم من هذه المادة الحيوية
20 أغسطس 2017 / قراءة

الوزيرة المكلفة بالماء في صفرو لمناقشة مشكل الاقليم من هذه المادة الحيوية

صفروسوريز:حسني عبادي في إطار تعزيز الجهود المبذولة لمعالجة المشاكل المرتبطة بنذرة المياه بإقليم صفرو، ترأس عامل الاقليم يوم الخميس 17 غشت 2017 بالقاعة الكبرى للعمالة لقاء تواصليا موسعا حضرته السيدة كاتبة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلفة بالماء إضافة إلى رؤساء المصالح الامنية الاقليمية ، البرلمانيون والمنتخبون، رؤساء المصالح الخارجية،…
+ المزيد من أخبار وطنية ...