اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 4:14 مساءً
أخر تحديث : الأحد 29 مارس 2015 - 1:33 مساءً

صفرو: مدرسة خصوصية ام مخفر لشرطة

علقت آمال كبيرة على التعليم الخصوصي بالمغرب، الا ما حدث ويحدث ببعض مؤسسات التعليم الخصوصي بمدينة صفرو يجعل العديم من الاباء يرجعون مواقفهم وذلك بسبب سلوك بعض مدراء هذه المؤسسات تجاه التلاميذ مثل الواقعة التي تشتكي منها تلميذة بمؤسسة خاصة بمدينة صفرو على اثر وشاية كاذبة تعرضت للتفتيش الذاتي من قبل مسؤولة عن التعليم الاعدادي بهذه المؤسسة وامام انظار التلاميذ وبطريقة اقل ما يقال عنها ” طريقة بوليسية من العهد القديم” حسب تصريح شهود عيان، حيث اسفرت عملية التفتيش هاته الى نتائج سلبية ابطلت التهمة الكاذبة دون أي اعتذار.

وامام استفسار اسرة التلميذة في اليوم الموالي عن الطريقة التي اهينت بها ابنتهم امام الملاء، طالبت المسؤولة الاسرة بنقل طفلتهم لمؤسسة أخرى واضعة نفسها في كفة والتلميذة في كفة أخرى  قائلة ” اما انا أو التلميذة بهذه المؤسسة”.

والجديد بعد الحادث ان السيدة المسؤولة تقدم حاليا بعملية تحريض ضد التلميذة باتصالها بالأساتذة والتلاميذ، مما يضطرنا  لنتساءل في الوقت الذي تعمل الدولة جاهدة لضمان التعليم لجميع الأطفال، هناك من يعمل جاهدا لتدمير نفسية  الأطفال وتوليد العقد لديهم، فهل ما يحصل بالمؤسسة الخاصة في علم مالكها؟ وهل يعي هؤلاء المسؤولين انها مؤسسة تربوية لتعليم وانقاد الأطفال من الجهل والاستغلال والجريمة؟ وهل يعي هؤلاء المسؤولون في قطاع التعليم الخصوصي ان تواجدهم مرهون بتواجد المتمدرسين؟ ومتى ستتدخل الدولة لتكوين وتأطير العاملين بالتعليم الخصوصي حماية لأطفالنا من الضياع وسؤء التكوين.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...