اليوم الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 1:12 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 12:04 مساءً

الكاتب الإقليمي لل ODS بصفرو يعقب عن الرد على بيان مكتبه.

صفروسوريز: حسني عبادي

في اتصال هاتفي أجراه موقع صفروسوريز مع الكاتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للصحة بصفرو من أجل معرفة انطباعه حول الرد الذي قدمه نقابي تابع لاحدى النقابات المحلية على إثر البيان الصادر عن ال ODS بصفرو بتاريخ 4 شتنبر 2020 فكان جوابه :
في البداية اريد ان أقول بأنني اليوم أحسست بقيمة المقولة الشهيرة “خير الكلام ما قل و دل”.

1) نتشبت بإستغلال المعني بالأمر لممتلكات الدولة لقضاء اغراض شخصية ومن سيقدم الاثبات هي المفتشية العامة لوزارة الصحة حيث نطالب وللمرة الثانية بقدومهم، وفي حالة عدم وجود دليل فالقضاء بيننا.
2) اعترافه التلقائي بإستفادته من إجازة “استثنائية” مدتها 5 أيام (رغم انها أكثر وبشهادة الحاضرين) دليل على ما كشفناه، وكون الوزير أمر بتقديم تسهيلات فلا دليل اداري على هذا الكلام وإن وجد فكيف استفاد هذا الشخص دون غيره؟ مع العلم انني شخصيا لم استفد ولو ليوم واحد مند بداية الجائحة (6 أشهر بما فيها العطل ونهاية الاسبوع) لانشغالي المستمر بالمهمة الوطنية التي من المفروض أن يتحملها هو شخصيا إسوة بتخصصه.
وللاشارة فإن الرخص الإستثنائية تمنح كذلك عند الوفاة لقدر الله لاحد الفروع كالاب او الام ولا تتجاوز مدتها 3 أيام حسب القانون.
3) تفاجأت بإعتراف هذا النقابي المتمرس لأزيد من 20 سنة في النقابة حسب قوله بمعرفته لموظفين أشباح يتغيبون بدون رخص إدارية وبدون علم المسؤولين مما يعني تستره على هذه الملفات التي لا علم لنا بها كمكتب اقليمي حديث الظهور حسب قوله.
4) إن هذا الرد والبيان الأخير يدخلان ضمن الحلقات التي وعدنا من خلالها ان نعري ونكشف الفساد بصفة عامة والنقابي بصفة خاصة والذي انهك قطاع الصحة بالاقليم وانعكاسه على الشغيلة لازيد من 15 سنة.
5) ندعوا المفتشية العامة للوزارة الى التحقيق كذالك في المنح المالية المقدمة إلى منشطي البرامج الصحية خلال 5 سنوات الاخيرة.
6) إن الحق في تولي مناصب المسؤولية من حق جميع الموظفين الذين يتوفرون على التخصص المطلوب والتجربة الكافية في المنصب المتبارى عنه.
7) ننتظر الحجج والاحصائيات التي تبين المستفيدين من التكوين المستمر داخل المندوبية الإقليمية للصحة بصفرو منذ أن عيَن المعني بالأمر نفسه داخل وحدة الموارد البشرية والمنازعات.
8) وبخصوص دعوته لنا من اجل مناظرة إقليمية فأنا أدعوه الى الاهتمام والبحث عن مهمة داخل المندوبية لتحسين العرض الصحي بالاقليم وانعكاسه على الشغيلة الصحية وترك المناضرات لأصحاب الخبرة والقرار الذين تمرسوا في مناصب المسؤولية الإدارية.
9)تبخيس مهام المفتشية العامة بالوزارة ووصف قدومها من أجل خلافات صبيانية ومفتعلة رغم أن تقاريرها انهت مهام المتصرف الإقليمي بالمندوبية الاقليمية للصحة بصفرو بعد ان قضى فيها أزيد من 10 سنوات.
10) دفاعه وتمجيده لمدير المستشفى والمندوب في سابقة من نوعها لهذا النقابي يطرح مجموعة من الأسئلة وهو الذي يدعي إتقانه لادبيات العمل النقابي.

وفي الختام وكي لا نكثر الكلام والفلسفة الفارغة وأقطع الطريق حول تحججهم الوحيد بأن خرجاتنا النقابية سببها التغطية والدفاع عن انتقالي الغير القانوني الى المندوبية فإنني أذكر بأن قدومي إلى المندوبية جاء بناء على ضرورة المصلحة مند 16 مارس 2020 بسبب جائحة كوفيد 19 من اجل شغل مهام رفض صاحب الاختصاص في علم الأوبئة وخريج المدرسة العليا أن يتقلدها، ورغم ذلك فانني أمد يدي إليه كي نعود سويا ومعنا الاطر الاخرى التي بدورها لم تحترم المساطر الإدارية الخاصة بالانتقال والذي شهد لحظات انتقالهم بكل هدوء نظرا لتجربته النقابية لازيد من 20 سنة.

مرفقات :
البيان الاول :

حق الرد :

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار

السلطة الاقليمية والمحلية بصفرو تستعد لاطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا
22 نوفمبر 2020 / قراءة

السلطة الاقليمية والمحلية بصفرو تستعد لاطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا

صفروسوريز: حسني عبادي تحت الإشراف المباشر  لعامل إقليم صفرو توصل موقع صفروسوريز من مصادره الخاصة بأن السلطات الاقليمية   والمحلية تستعد لإحصاء ساكنة الإقليم الذين سيخضعون للتلقيح ضد فيروس كورونا الذين يعانون من الأمراض  المزمنة حيث ستسخر كل إمكاناتها  البشرية و المادية من اجل إنجاح هذه العملية .
+ المزيد من أخبار ...