اليوم الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 3:08 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 19 أبريل 2020 - 2:50 مساءً

محمد كمال المريني يتسائل :هل فيكم رجل رشيد؟؟؟؟؟

صفرسوريز: محمد كمال المريني

مررت من هذا ” لْمَسْرَب ” مئات المرات ، إن لم أقل آلاف المرات ، منذ أن اكتشفته وأنا غض الإهاب وأنا شبل في منظمة الكشافة المغربية الإسلامية ضمن الخرجات المنظمة لجنبات وادي أگاي وعين الغازي ،أو ضمن الخرجات الطيبعية والجيولوجية بتأطير أستاذ مادة العلوم الطبيعية وأنا تلميذ في ” لانيكس ” الثانوية الاعدادية سيدي بومدين ،ومنذ ذلك الزمن الجميل من سبعينيات القرن الماضي وأنا مدمن عليه ولي فيه مع صديقاتي واصدقائي من صفرو وخارجها ذكريات لم ولن تبرح الفؤاد .
تختزن ذاكرة الشبل الذي كنته مسار هذا ” لْمَسْرَب ” من بدايته من مغاسل ساقية الشويشة إلى حدود ” لْقاعْدَة دَ جْماعَة ” لننزل نحو فسحة واسعة على سرير واد أگاي صالحة لإقامة معسكرنا الكشفي لطبيعة الموقع وتوفره على أكثر من عين ماء ،وهو المسار الذي أُعدم بفعل انجرافه نتيجة فيضان 1978 بحيث ينتهي الممر في حدود ما درجنا بتسميته بالقادوس ،تلك المنشئة الفنية المحدثة فوق شلالات صفرو بأمتار قليلة لتأمين نقل ماء ساقية الشويشة للقناة الرئيسية ” ساقية السد ” لتوفير صبيب أكثر من أجل انتاج الطاقة الكهرومائية ،أما باقي مسار خرجاتنا الكشفية فلقد تم قطعه بإغلاقه من طرف أحد المترامين علي الملك العمومي منذ سنين عددا ،وسبق لنا أن أثرنا موضوع هذا الترامي مع السيد عامل إقليم صفرو الأسبق ذات أحد منذ ست سنوات خلت حين لقاء بالصدفة بموقع الشلالات …..كان ذلك يوم 17 أبريل 2014 .
وسمت قضم أجزاء من هذا الممر بالترامي اعتبار لكون لْمَسْرَب هو حق ارتفاق le droit de servitude الساقية ،وهو بالتالي يعتبر ملكا عموميا لا يجوز تملكه أو احتلاله بشكل مؤقت إلا وفق المقتضيات والشروط القانونية ، غير أن ما يسجل بكل حسرة في هذا الإطار هو تفاقم ظاهرة الترامي على الملك العمومي المائي مثل سرير واد أگاي ومناطق حماية المواقع على طول الوادي من عوينة الدنان الى حدود شلالات صفرو ضمن المدار الحضري لمدينة صفرو ،ومن فوق الشلالات إلى بداية واد أگاي فوق عين الغازي بقليل في صمت مريب وقاتل لجل المتدخلين والمعنيين بالملك العمومي المائي وضمنهم جمعية مستعملي المياه المخصصة للأغراض الزراعية لواحة صفرو .
وفي علاقة بهذا الموضوع ،يبدو أن هاته الجمعية في حالة شرود وكأنها غير معنية بحالة تآكل حق ارتفاق ساقية الشويشة ،خاصة انجراف تربته في أكثر من اربعة مواقع دون تدخل لتدعيمه ،مما يُرَجِّح احتمال انهيار الساقية وحرمان عدد من ذوي حقوق الري بساقية الشويشة من حقهم في سقي مستغلاتهم الفلاحية وحدائق منازل بعضهم .وقد كان حريا بجمعية تحضى بميزانية إضافية نتيجة شراكة تجمعها مع الجماعة الترابية لمدينة صفرو ،أن تضخ الإعتماد المرصود لها في إطار الشراكة الغير الواضحة المعالم والغايات في تدعيم السواقي المهددة والمنشآت الفنية المرتبطة بشبكة ري واحة صفرو ،لا أن تصرفها تنقية السواقي وإصلاحها ما دامت هاته الأخيرة هي غاية وجودها son sens d’ être .
أعتقد في أولوية تدعيم مسرب ساقية الشويشة وحمايته من الإنجراف لتداعياته الخطيرة وخاصة حرمان مجال كبير من مياه الري ،وصعوبة تعويض الساقية في حالة انهيارها من جهة ،ومن جهة ثانية لما يمكن أن يلعبه هذا الممر في دعم السياحة الإيكولوجية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار

حوار صحفي مع إطار نقابي بقطاع الصحة بصفرو في اطار حق الرد
14 سبتمبر 2020 / قراءة

حوار صحفي مع إطار نقابي بقطاع الصحة بصفرو في اطار حق الرد

صفروسوريز:حسني عبادي ضمانا لحق الرد قامت  جريدة صفروسوريز بإجراء حوار خاص مع الإطار النقابي  بمندوبية الصحة  بصفرو الذي تعرض في الآونة الأخيرة لاتهامات من طرف إحدى النقابات المحلية ، والذي عبر في البداية بقوله :  ” إن النقابي الحقيقي والمناضل الصادق الذي لا يتعرض…
+ المزيد من أخبار ...