اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 - 4:38 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جماعة صفرو على صفيح ساخن،عنوانه كسر العظام بين حزب التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي من جهة وبين حزب المصباح من جهة ثانية      العدالة والتنمية بصفرو يصدر بلاغا يكذب حلفائه في التسيير الجماعي/البلاغ      عاجل: حزب العدالة والتنمية يعقد اجتماعا طارئا بمقر الحزب بصفرو      رئيس جمال الفلالي لموقع صفروسوريز: “كل ما قيل في البيان غير صحيح”      حصريا:هدا هوالبلاغ الناري الذي اصدره حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاتحاد الاشتراكي بصفرو      عاجل : حزب الاتحاد والتقدم والاشتراكية سيصدران بلاغا للرآي العام المحلي وها علاش؟؟؟؟      عاجل: اجتماع طارئ لمستشاري حزب الوردة والكتاب بصفرو لتدارس امكانية الانسحاب من الاغلبية للمجلس الجماعي      نائبة رئيس الجماعة الحضرية لصفرو ترسل رسالة مشفرة الى من يهمهم الامر      كلب مسعور يرسل طفل إلى المستعجلات بصفرو      هذا هو أول أيام السنة الهجرية الجديدة بالمغرب !     
أخر تحديث : الأحد 22 فبراير 2015 - 1:08 مساءً

دومو يكشف عن اسم الحزب الجديد المنشق عن لشكر

كشف عبد العالي دومو القيادي السابق في حزب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، وأحد ابرز الوجوه في تيار “الانفتاح والديمقراطية”، عن اسم الحزب الجديد المنشق من رحم حزب لشكر، وقال : سيكون اسم الحزب بين اسم “الاتحاد الديمقراطي الاشتراكي” و”الاتحاد الاشتراكي الديمقراطي”.

وأكد دومو، يوم السبت 21 فبراير/شباط الجاري، ببوزنيقة، أن “تيار الانفتاح والديمقراطية” انفصل نهائيا عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وأن “مؤتمره التأسيسي سيكون في الغالب آخر أبريل القادم”.

واعتبر القيادي البارز في تيار الزايدي، خلال الاجتماع الذي أعلن فيه التيار الانفصال النهائي عن حزب لشكر، أن الحزب الجديد، سيكون مستقلا في قراره ويعمتد على العمل الجماعي في تحديد مساره.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.