اليوم الأربعاء 22 مايو 2019 - 6:37 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 4 مارس 2019 - 10:22 مساءً

“الربيع الجزائري كلاسيكو بين الشعب و العسكر”بقلم هشام الصميعي

صفروسوريز:هشام الصميعي

ما يحدت في الثورات العربية شبيه بما يحدت في مباريات كرة القدم ومناورتها الممتعة على الملعب مع فارق ضئيل هو ان الجماهير هي من تلعب المبارات باندفاعها الجسدي وشعاراتها التي تزيح تدريجيا الستار عن الكبت والقمع السياسي لتلتحم وتكسر جدار الخوف.

الجماهير تقود الاحتجاجات باصطفافها حول الكرة/ الهدف وتتصدى لاحتكار الكرة /السلطة كتعبير عن عدم الرضى بقدرية الحاكم الابدي وبأن تظل مثل سيزيف الذي يدحرج الصخرة من اعلى قمة ليعيد حملها على كتفه في سلوك مضني وعبتي ارضاءا لمشيئة الالهة في الاسطورة.

ففي كل النورات لا تسعى الجماهير بعفويتها واندفاعها الجماعي الى هدم النظام بل تبحت في قناعاتها الجمعية عن بدائل مقنعة ضد الرتابة والبطالة والظلم ضد سطوة اقلية تحتكر السلطة والتروة او ضد اللامساواة التي راى فيها المعلم الكبير ارسطو بانها سبب مفجر للثورات.

وليس غريبا ان تنبعت شرارة الاحتجاجات الاولى ضد الولاية الخامسة للرئيس المقعد عبد العزيز بوتفليقة من مجرد ملعب لكرة القدم في مبارة من فريقين من الدرجة التانية وفي بلدة يكتسحها التهميش اللانهاءي لتتدحرج الاحتجاجات ككرة تلج وتعم كل الولايات الجزائرية .

في الثورات تقود عفوية الجماهير الى التنظيم التصاعدي من احتجاجات ووقفات بسيطة الى مسيرات تستعرض القوة تم اعتصامات امام المباني الرموز وهنا تبتدأ الكرات التابتة لتنقل مطالب الشارع الذي لم يكن يعني بالنسبة للسلطة سوى هامش مطيع .

الربيع الجزائري شبيه بكلاسيكو بين شعب مل من مسرحية انتخابات مجنونة تقود الى نفس الهدف بتابيد رئيس مقعد متلبد الحواس والعسكر الذين يحكمون فعليا الجزائر من وراء الستار .

الكرة الان بيد الشعب الجزائري وهو يربح المساحات في معركته ضد الديكتاتورية المقنعة وليس للعسكر ما يقدمه سوى الرهان على المناورة والخداع .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

إدارة السجن المحلي لصفرو تحتفي بموظفيها في الذكرى السنوية لتأسيس المندوبية العامة
9 مايو 2019 / قراءة

إدارة السجن المحلي لصفرو تحتفي بموظفيها في الذكرى السنوية لتأسيس المندوبية العامة

صفروسوريز: حسني عبادي بمناسبة الذكرى الحادية عشرة لتأسيس المندوبية العامة، التي تصادف 29 أبريل من كل سنة، نظمت إدارة السجن المحلي لصفرو احتفالا بهيجا على شرف الموظفين والأطر العاملين بالمؤسسة ترأسه السيد عامل اقليم صفرو”عمر التويمي بنجلون”، و ممثل …
+ المزيد من أخبار وطنية ...