اليوم الأحد 19 مايو 2019 - 11:33 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 - 6:14 مساءً

هشام الصميعي يكتب: الف شكر لك يا شهيد فقد اسقطت الاقنعة

صفروسوريز: هشام الصميعي

كشفت قضية مقتل ايت لجيد بن عيسى وردود الفعل من قياديي البيديجي حول محاكمة حامي الدين والتي وصلت حد التشكيك في استقلالية القضاء المغربي ونزاهته في موقف مبهم وقبل ان تبدا المحاكمة رغم انهم يقودون الحكومة.

وجه البيجيديون الحقيقي اتجاه العدالة و الكشف عن الحقيقة في اغتيال سياسي تورط فيه دعاتهم ونفده مريدوهم بدم بارد عندما كان التنسيق بينهم وبين عدة اجهزة على اشده لاقتلاع اليسار من الجامعة .

فدفاعهم اليوم عن حامي الدين كمشارك اصلي في الجريمة وتشكيكهم في استقلالية القضاء ما هي في حقيقة الامر سوى محاولة للهروب الى الامام لطمس معالم جريمة سياسية بامتياز كان عنوانها ترويع وارهاب اقطاب اليسار داخل الحرم الجامعي وبعت رسائل دم لمن يخالفهم الراي للهيمنة على الحرم الجامعي بالعنف كحقل ايديولوجي اساسي في معادلة الصراع السياسي . كما عكست مقولة بن كيران لن نسلمكم اخانا اعراف مجتمعات الدئاب في تكريس شعار انصر اخاك ظالما او مظلوما والتي يؤمن بها تنظيم الاخوان المسلمين باعتبار ان اعضاءها معصومون من القوانين الوضعية وان افعالهم الاجرامية تحت يافطة الجهاد مبررة وان مسؤوليتهم لا تقوم الا امام الله .

مقولة بن كيران تنطوي على خطورة قسوى فهي محاولة لتبرير الجريمة وتبيض الماضي الدموي للتنظيم وتوفير الحماية للارهاب وضرب صارخ لمبدا المساواة امام القانون التي ينص عليها دستور المملكة . لن نسلمكم اخانا تحيلنا الى اننا امام كيان سياسي قائم الاركان داخل الدولة يستعلي عل القضاء والقوانين وينتهج اسلوب الممانعة في تحد سافر لهيبة الدولة واجهزتها ويستقوي بالقوة السياسية. كما ان بيان حزب الاخوان عن القضية لايخلوا من نبرة مساومة وابتزاز واستعلاء على القانون والقضاء مما يعني ان اسلوب العدالة و التنمية يكشف اننا اصبحنا امام دولة الحزب في مواجهة الدولة وهو امر خطبر للغاية من اوية عدم اعتراف الحزب بعدالة الدولة التي يقودون حكومتها .

الوجه المزدوج للمواقف ما عبر عنه ايضا وزيرهم في حقوق الانسان اتجاه القضية في محاولة لاستمالة القضاء عن طربق النفود والتشكيك في مقررات قضائية فضيحة وجنحة تستلزم اخلاقيا ان يقدم الرميد استقالته من الحكومة او ان تتم اقالته من طرف الملك التي تصدر الاحكام الفضائية باسمه .

وليس حريا على تنظيم امن بالعنف كوسيلة للهيمنة وارهاب الخصوم ان يبرر الاغتيالات السياسية ويدافع عن مقترفيها ما دام ان العنف يشكل جزءا من عقيدته السياسية فهو لا يعترف بوجود الارهاب ولكم في اعدام السائحتين الاجنبيتين خير دليل حيت اكتفى بيان الحزب بوصم الفعل على انه جريمة دون ان يصفه بالعمل الارهابي وبذلك يبيد الشق السياسي عن الجرائم التي تقترفها التنظيمات بدافع الاختلاف في الرأي او العقيدة . في حين ان بيان الحكومة التي يقودها نفس الحزب وصف الجريمة بالارهابية وهده الازدواجية في المواقف تكشف ان حزب اتباع بنكيران ليس لهم موقف واضح من الارهاب او العنف السياسي ضد الخصوم بل يشكل وسيلتهم عند الاقتضاء لحسم الصراع السياسي او اغتيال الخصوم . .

الف شكر لك يا شهيد فقد اسقطت الاقنعة .

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

إدارة السجن المحلي لصفرو تحتفي بموظفيها في الذكرى السنوية لتأسيس المندوبية العامة
9 مايو 2019 / قراءة

إدارة السجن المحلي لصفرو تحتفي بموظفيها في الذكرى السنوية لتأسيس المندوبية العامة

صفروسوريز: حسني عبادي بمناسبة الذكرى الحادية عشرة لتأسيس المندوبية العامة، التي تصادف 29 أبريل من كل سنة، نظمت إدارة السجن المحلي لصفرو احتفالا بهيجا على شرف الموظفين والأطر العاملين بالمؤسسة ترأسه السيد عامل اقليم صفرو”عمر التويمي بنجلون”، و ممثل …
+ المزيد من أخبار وطنية ...