اليوم الأحد 16 ديسمبر 2018 - 10:18 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 3:02 مساءً

بيان التنسيق النقابي السداسي التعليمي بإقليم صفرو

 

الجامعة الوطنية للتعليم

FNE

 

النقابة الوطنية للتعليم

FDT

 

النقابة الوطنية للتعليم

CDT

 

الجامعة الوطنية للتعليم

UMT

 

النقابة الوطنية للتعليم

CGT

 

الجامعة الحرة للتعليم

UGTM

بـــــــــــــيــــــــــــان

 

     إن التنسيق النقابي بصفرو المكون من النقابات التعليمية أعلاه ، والمجتمع على مستوى المكاتب الإقليمية يوم السبت 29 شتنبر 2018 ، بعد وقوفه على المسرح الحزين الذي تعيشه الساحة التعليمية الوطنية خلال الدخول المدرسي الحالي، والمتميز بالهجمة الشرسة التي تتعرض لها المدرسة العمومية ككل بتواطؤ ممن يفترض فيهم تدبير الشأن التعليمي …،وذلك بالتغاضي عن الاشكاليات الحقيقية لإصلاح المنظومة التعليمية بالمغرب، مقابل خطاب غارق في الشعبوية سبيله الناجع هو تزييف الوعي بافتعال معارك وهمية تكرس الفوضوية والإحباط… ، دخول مدرسي جديد – في ظل أجواء الترقب واهتمام شعبي بما سيحصل من تحولات تنقذ المدرسة العمومية وتفتح باب الأمل في تعليم جيد للمستقبل- دخول أحبطته الحكومة المغربية بتدبيرها الفاشل للشأن التعليمي الذي أنتج نقصا فادحا في الموارد ينضاف لسلسلة الإجهاز على المكاسب ، والإرتباك في عملية توزيع اللوازم المدرسية التي لم تعمم ، ناهيك عن النقص والتأخير وانعدام الجودة …                                  

      وبعد اجتماعاته المتتالية ومراسلته للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ، ومراسلاته ولقاءاته بالمديرة الإقليمية في شأن ما يعرف بتنظيم الفائض والتي أقدمت عليها المديرية الإقليمية بشكل فردي،وبتعامل مزاجي مع المذكرات ( وضع خط أحمر حين يتعلق الأمر بمصلحة الإدارة ، وتجاوز المذكرات لضرب مصلحة التلميذ والمدرس ، الاكتظاظ كمثال …)، ليبقى شعار مصلحة التلميذ شكليا فقط، إضافة للاجتهادات المجانبة للصواب وعدم احترام المراسلة 352/15 الصادرة بتاريخ 3 غشت 2015 الملحقة بالمذكرة الوزارية 15/56 والتي تنص على التكليفات بدل الانتقال من أجل مصلحة ،وكذا حرمان كل الأطر المتواجدة بالجماعة ذات الفائض من المشاركة في الحركة ، عكسا لما جاء بالمذكرة الإطار المشار إليها ، إذ اقتصرت المديرية على مشاركة الفائض فقط ( مراسلة المديرية بتاريخ 13/09/2018 تحت رقم 4129/18) ، الشيء الذي يضرب في الصميم مصلحة نساء ورجال التعليم ويمس بحقوقهم واستقرارهم النفسي والمادي…                                                     

     وبعد وقوف التنسيق على أسلوب التهرب والتحجج وعدم تجاوب الإدارة مع طلبات وحقوق نساء ورجال التعليم وخنق حركية الباحثين عن تحسين ظروف عملهم ووضعياتهم الاجتماعية والصحية من خلال إصدار مقاييس وشروط متحكم فيها بواسطة نظامها المعلوماتي الذي حول نساء ورجال التعليم إلى مجرد أرقام جافة في حين هو قطاع اجتماعي تربوي بامتياز يجب أن يكون قدوة في تجسيد مبدإ الإشراك والمشاركة مع الفاعلين في تدبير شؤون القطاع وربط المسؤولية بالمحاسبة لتحقيق شعار الجودة الذي يبقى في ظل هذا الوضع مجرد شعار أجوف ، فإن التنسيق النقابي :                       

– يحمل الحكومة مسؤولية انهيارالمنظومة التعليمية نتيجة السياسة الفاشلة .

– يحمل الأكاديمية الجهوية فاس مكناس مسؤولية المشاكل التي يعرفها القطاع بالجهة على مستوى تدبير الفائض ، وذلك بانعدام توحيد للمعايير بين مديريات الجهة ، بسبب الموقف الغامض للمسؤول الأول عن القطاع بالجهة ، وعدم توضيح موقفه لمديريات الجهة من التجاوب مع الفرقاء فيما يتعلق بعملية تدبير الفائض… الشيء الذي زاد من قلق الشغيلة التعليمية وأثر سلبا على الدخول المدرسي. 

– يرفض المذكرات والمراسلات التي تضر بنساء ورجال التعليم وتجهز على حقوقهم ومكتسباتهم.

– يرفض التعامل بمزاجية مع المذكرات والمراسلات .

– يلح على تنظيم عملية الفائض بتكليفات عوض انتقال من أجل مصلحة، حفاظا على حقوق الشغيلة التعليمية.                                                                                                         

– يتشبث بمقاييس متوافق عليها مع تكافؤ الفرص والمساواة بين نساء ورجال التعليم ونبذ المغالطات.

– يؤكد على استحضار دور الفرقاء الاجتماعيين في كل العمليات الخاصة بالحقل التعليمي ، باعتبارهم شركاء وليسوا أدوات للتأثيث وتلميع الصورة .                                                             

– يتمسك بالتراجع عن كل العمليات التي خلفت أضرارا للشغيلة التعليمية ، وإنصاف المتضررين السابقين، لينعم الجميع بسنة دراسية تحقق الانتظارات …                                                 

– يذكر بقانونية تقاسم المعطيات مع الشركاء ، وفي هذا الإطار يسجل التنسيق النقابي بكل أسف سوء تدبير جهة معينة بالخريطة المدرسية وما ينتج عنه من أضرار ( الفائض الاكتظاظ … )، ويطالب السيدة المديرة بتحمل مسؤولياتها في هذا الصدد .                                                          

– يرى على أن ما يقع بالمديرية يفرض على المسؤولة الأولى بالإقليم عن القطاع التجاوب مع طلبات الشغيلة التعليمية تجنبا للمزيد من الأضرار التي همت الحقل التعليمي ، وإسوة بالمديريات الأخرى داخل الأكاديمية التي تعاملت بليونة مع الوضع ، ووضع حد لسوء تدبير الخريطة المدرسية .         

     وإذ يتبرأ التنسيق النقابي الإقليمي من كل نتائج العمليات التي قامت بها المديرية بشكل منفرد ، يتوجه بتحية الإكبار والتقدير لعموم الشغيلة التعليمية بالإقليم ، ويحيي نضالاتها من أجل الحقوق وصيانة المكتسبات ،ويحثها على تعميق ثقافة التضامن في مواجهة كل مظاهر المساس بالمكتسبات وبكرامة الأسرة التعليمية والاستعداد للتعبئة لخطوات نضالية قد تفرض علينا …                        

                                                                                صفرو في 29 شتنبر 2018

 

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.