اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 - 3:34 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جماعة صفرو على صفيح ساخن،عنوانه كسر العظام بين حزب التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي من جهة وبين حزب المصباح من جهة ثانية      العدالة والتنمية بصفرو يصدر بلاغا يكذب حلفائه في التسيير الجماعي/البلاغ      عاجل: حزب العدالة والتنمية يعقد اجتماعا طارئا بمقر الحزب بصفرو      رئيس جمال الفلالي لموقع صفروسوريز: “كل ما قيل في البيان غير صحيح”      حصريا:هدا هوالبلاغ الناري الذي اصدره حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاتحاد الاشتراكي بصفرو      عاجل : حزب الاتحاد والتقدم والاشتراكية سيصدران بلاغا للرآي العام المحلي وها علاش؟؟؟؟      عاجل: اجتماع طارئ لمستشاري حزب الوردة والكتاب بصفرو لتدارس امكانية الانسحاب من الاغلبية للمجلس الجماعي      نائبة رئيس الجماعة الحضرية لصفرو ترسل رسالة مشفرة الى من يهمهم الامر      كلب مسعور يرسل طفل إلى المستعجلات بصفرو      هذا هو أول أيام السنة الهجرية الجديدة بالمغرب !     
أخر تحديث : الأربعاء 4 فبراير 2015 - 2:06 مساءً

“الكاف” يُخيّر تونس بين الاعتذار أو مواجهة مصير المغرب

خيّر الاتحاد الافريقي لكرة القدم، الاتحاد التونسي بين الاعتذار على ما بذر منه من “اعتداءات” طالت حكم المباراة الذي أدار مقابلة الربع النهائي أو مواجهة المصير الذي يترقبه المغاربة بحرمانهم من المشاركة في النسخة المقبلة لل”كان”.

فحسب بيان نشره الموقع الإلكتروني للكاف، فتونس ملزمة بإرسال خطاب اعتذار قبل منتصف ليليوم غد الخميس، بعد اتهاماتها للكاف بالتحيز و عدم التحلي بالأخلاق، إضافة إلى دفع تكاليف إصلاح الخسائر التي تسببت فيها في استاد “باتا”، مع دفع غرامة مالية تقدر ب “50000  دولار امريكي للسلوك العدواني والغير مقبول للاعبي ومسؤولي المنتخب التونسي خلال المباراة المذكورة”.

وأكّد البلاغ أنه في حالة عدم إرسال خطاب الاعتذار أو الدلائل المطلوبة قبل الموعد المحدد فان مجلس التأديب سيرفع الأمر إلي اللجنة التنفيذية للCAF  لتوقيع عقوبات إضافية، بما في ذلك إمكانية عدم قبول مشاركة المنتخب التونسي في النسخة القادمة من كأس الأمم 2017.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.